تعريف عن فيروس الكورونا المستجد وكيفية تفشي المرض

مرفق ربطاً ملصقات وزارة الصحة العامة                               القرارات الرسمية                                     

 
ما هو فيروس كورونا؟
يشكّل فيروس كورونا المستجد سلالة جديدة من الفيروسات التي لم يتم تحديدها لدى البشر من قبل، وهو يصيب عادة الثدييات والطيور مسببا مجموعة من الأمراض المعدية، ويتسبب هذا الفيروس بشكل عام بأمراض في الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي لدى البشر. وبما أن البشر لم يتعرضوا لهذا الفيروس من قبل لذلك فهناك إمكانية لانتشاره بسرعة وتحولّه إلى وباء. كما أنه لا يوجد علاج محدد للمرض غير أن العديد من أعراضه يمكن معالجتها.
 
كيف ينتقل؟
  • من شخص الى آخر عبر الإحتكاك بطريقة مباشرة.
  • عبر الرذاذ  الناتج عن العطس أو السعال من الشخص المصاب.
  • من خلال لمس الأسطح الملوثة ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العينيين.
 
فترة الحضانة
  • الفترة الزمنية من دخول الفيروس الى جسم الإنسان حتى ظهور العوارض من يومين لغاية 14 يوم في حال  السفر إلى أحد البلدان  المصنفة موبؤة مثل الصين أو إيطاليا أو إيران أو اليابان أو كوريا الجنوبية
 
 
لا ينتقل الفيروس عبر:
  • الأطعمة المعلبة والأطعمة المطبوخة جيداً.
  • البضائع المشحونة من المناطق المصابة وذلك نظراً للوقت التي تتطلبه للوصول الى وجهتها.
 
 
العوارض الأساسية:
  • إرتفاع الحرارة أكثر من 38 درجة  
  • سعال
  • قصور في التنفس
  • ألم في الحنجرة
 
الإجراءات التي يجب أن تتبعها الإدارات الرسمية والموظفين كجزء من الوقاية والإستعداد والاستجابة لفيروس كورونا
 
تهدف المعلومات والإرشادات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد الى منع إنتشار المرض وانتقاله
 
آداب العطس والسعال 
  • تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس بالمنديل والتخلص الفوري من المنديل المستعمل في سلة المهملات
  • إذا لم يتوفر المنديل فيفضل السعال أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين
  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون أو المواد المطهرة الأخرى التي تستخدم لغسيل اليد بعد السعال أو العطس
 
نظافة اليدين
 
أهمية غسل اليدين
  • إن غسل اليدين بالماء والصابون أو المواد المطهرة  ليس فقط للتخلّص من الأوساخ الظاهرة عليها فقط، إنما هنالك جراثيم تعلق بالأيدي ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة
  • بغسل اليدين يتخلّص الشخص من هذه الجراثيم والأوساخ حتى يقي نفسه من الأمراض والعديد من المشاكل الأخرى
  • عند التفكير بالأمور التي يتم لمسها في اليوم أو حتى الساعة الواحدة يُدرك الشخص كمية الجراثيم والأوساخ التي انتقلت إلى يديه.
 
متى يجب غسل اليدين؟
  • قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام
  • بعد استخدام دورة المياه
  • بعد تغيير حفاضات الطفل
  • قبل تناول الطعام
  • بعد ملامسة القمامة
  • بعد السعال أو العطس
  • قبل وبعد رعاية شخص مريض
  • بعد ملامسة الحيوانات
  • عند اتساخ اليدين لأي سبب
  • عند اتساخ اليدين لأي سبب
كيف
  1. 1. بلل يديك جيداً
7. أفرك ظهر الكف الأيمن بإبهام اليد اليسرى بشكل دائري ثم ظهر الكف الأيسر بإبهام اليد اليمنى
  1. 2. ضع كمية كافية من الصابون لتغطية اليدين معاً
8. أفرك راحة اليد اليمنى بحركة دائرية إلى الخلف وإلى الأمام بحيث تشتبك أصابع اليد اليمنى براحة اليسرى والعكس بالعكس
  1. 3. إفرك يديك بدعك الراحتين
9. أشطف يديك بالماء
  1. 4. أفرك ظاهر اليد اليمنى براحة اليد اليسرى مع شبك الأصابع ثم كرر الطريقة ذاتها مع اليد اليسرى
  1. 10. جفف اليدين بفوطة نظيفة أحادية الاستخدام
  1. 5. أشبك الأصابع مع فرك الراحتين
  1. 11. أغلق الصنبور (الحنفية) بفوطة نظيفة أحادية الاستخدام
  1. 6. أفرك بظهر أصابع اليد اليمنى راحة اليد اليسرى وظهر أصابع اليد اليسرى باليد اليمنى مع قبض الأصابع
  1. 12. والآن أصبحت يداك آمنتين
 
 
البقاء في المنزل عند المرض أو الشعور بعوارض تنفسية بعد الرجوع من مناطق موبؤة
  • تحديد الحالة
  • طلب المعلومات من خلال الخط الساخن لوزارة الصحة 1214
  • عدم الاختلاط بتاتاً حتى استبعاد الإصابة بالمرض
 
 
 
الوقاية والتأهب أثناء السفر وبعد السفر إلى البلدان المتضررة
 
الوقاية قبل السفر: ينصح المواطنون بعدم السفر إلى البلدان الموبوءة إلا عند الضرورة .
وفي حال التواجد في هذه المناطق  
  • تجنب أماكن التجمعات، وفي حال ضرورة التواجد في هذه الأماكن، يجب استخدام الكمامة
  • المداومة على غسل اليدين جيداً بالماء والصابون أو المواد المعقمة الأخرى
  • تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص يعاني من العوارض المذكورة أو الإلتهاب التنفسي الحاد
  • تجنب الاتصال المباشر بالحيوانات (حية أو ميتة) أو التواجد في أسواق تداول الحيوانات
  • التأكد من طهي المنتجات الحيوانية جيداً قبل تناولها (كاللحوم والبيض)
  • استخدام المناديل الورقية أو أعلى الذراع عند العطس أو السعال ورمي المناديل بعد استعمالها مباشرة في سلة المهملات
  • في حال ظهور أي من الأعراض المرتبطة بالفيروس المذكور أعلاه الاتصال  بالسلطات الصحية المحلية
 
الوقاية بعد السفر
الإنتقال إلى المنزل من أماكن فيها إنتشار لفيروس الكورونا منذ لحظة الوصول إلى مطار بيروت الدولي:
  • استعمال الكمامة من لحظة الخروج من الطائرة
  • عدم الاختلاط أو التقبيل أو السلام على الأهل والمستقبلين
  • الصعود في سيارة خاصة
  • يقود الشخص نفسه السيارة أو أحد القادمين معه على نفس الطائرة
  • ترك نوافذ السيارة مفتوحة
  • التوجه مباشرة إلى مكان العزل
 
 
 
 
 
العزل في المنزل:
  • البقاء في المنزل لمدة 14 يوماً وعدم الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو الأماكن العامة الأخرى أو المناسبات الاجتماعية.
  • يجب البقاء في غرفة جيدة التهوئة مع نافذة يمكن ان تكون مفتوحة، منفصلة عن الاخرين في المنزل.
  • الطلب من الأصدقاء أو أفراد الأسرة أو السائقين أو أفراد شراء طعام أو دواء وتوصيل المواد عند باب منزلك أو غرفتك.
  • غسل اليدين باستخدام الصابون والماء لمدة 20 ثانية على الأقل.
  • عدم إدخال الزوار.
  • استعمال حمام أو مرحاض منفصل.
  • وضع النفايات في كيس من القمامة البلاستيكية ثم ربطها في كيس آخر.
  • عدم مشاركة الأكواب أو أدوات الأكل أو المناشف أو أغطية السرير.
  • النوم في سرير منفصل
 
عند ظهور أحد العوارض المذكورة خلال فترة لا تتعدى الـ 14 يوماً من تاريخ الوصول إلى لبنان، يطلب ما يلي
  1. مباشرة تطبيق اجراءات مكافحة العدوى لحماية المحيط
  • ارتداء الكمامة الطبية، لتفادي نقل العدوى إلى الاخرين
  • غسل اليدين المتكرر لتفادي عدوى المسطحات
  • عدم الاحتكاك بالاخرين، مثل المصافحة، والمعانقة والقبلات ...
  • الحفاظ على مسافة اقلها مترين مع الاخرين
  • اتباع آداب السعال: استعمال المحارم عند العطس او اسعال. في حال عدم توفرها، الاستعانة بالكم. ورمي المحارم في سلة المهملات وغسل اليدين
  • تجنب التجمعات الكبيرة والمساحات المزدحمة المغلقة
  • الأمتناع عن لمس الفم والأنف والعينين قبل غسل الأيدي
 
 
  1. الاتصال والتوجه الى طوارئ مستشفى رفيق الحريري الجامعي
  • قبل التوجه الى الطوارئ، يطلب الاتصال بالطوارئ هاتفياً على الخط الساخن لوزارة الصحة العامة 1214.
 
لماذا الاتصال؟
  • لإجراء تقييم اولي للعوارض
  • الاستعداد لاستقبال المريض وتطبيق الإجراءات المناسبة لمكافحة العدوى
 
كيفية إستعمال الكمامة الطبية
  • تستعمل الكمامة من قبل:
    • المريض، لتغطية الإفرازات التنفسية المعدية
    • المخالط، لحماية نفسه من رذاذ الاخرين
  • بغية الإستفادة من استعمال الكمامة الطبية، يطلب اتباع الخطوات التالية:
    • غسل اليدين قبل وضع الكمامة
    • وضع الكمامة وتثبيتها على الانف والفم
    • عدم لمس الجهة الامامية للكمامة
    • عند نزعها، يتم نزعها من الخلف ورميها في سلة المهملات فورا
    • وإعادة غسل اليدين
    • ويتم تغيير الكمامة كلما اصحبت رطبة
    • تستعمل الكمامة لمرة واحدة فقط ويتم التخلص منها في سلة المهملات.
 
إجراءات الوقاية والحماية على صعيد الإدارات والمؤسسات:
  1. تنظيم حملات توعية حول كيفية الوقاية والاستعداد.
 
  1. وضع ملصقات التوعية حول الوقاية والاستعداد في كل المكاتب والأماكن العامة.
  2. الطلب من الموظفين الذين يشعرون بالمرض البقاء في المنزل لحين التعافي.
 
  1. تطهير وتعقيم جميع الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر في مكان العمل، مثل المصاعد، الأبواب، المكاتب، طاولات الاجتماعات، الكراسي، أزرار الإنارة، آلات تسجيل الدخول والخروج الإلكترونية، الخ... باستخدام مواد التطهير المناسبة.
 
  1. تطهير الأماكن التي قد تكون ملوثة بالفيروس.
 
الحرص على وضع سائل معقم يحتوي على 60 إلى 95% كحول أو أي مطهر آخر ضمن المعايير التي يتم اعتمادها من قبل المراجع المختصة، ومناديل ورقية في كافة الأماكن الظاهرة عند الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر حتى يتمكن الموظفون من مسح الأسطح المستخدمة بشكل شائع وتنظيف أيديهم قبل وبعد كل استخدام (على سبيل المثال، مقابض الأبواب وألواح المفاتيح وأجهزة التحكم عن بُعد والمكاتب وغرف الاجتماعات ونقاط التجمع لاستراحة الغذاء، الخ...).
 
استمرارية عمل وخدمات الإدارات والمؤسسات:
  • تعميم المعلومات على كل الموظفين والشركاء في مكان العمل حول الأخبار المستجدة لانتشار الفيروس. وتأمين التواصل المستمر مع العاملين للتخفيف من حالات الخوف والهلع ومنع نشر الإشاعات والمعلومات غير المؤكدة واعتماد المعلومات الصادرة عن وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية ووحدة إدارة مخاطر الكوارث لدى رئاسة الحكومة كمرجع موثوق. 
  • تخفيف رحلات الموظفين إلى خارج البلاد قدر الإمكان.
  • الحد من التجمعات في الأماكن العامة  في حال تفشي العدوى في المجتمع   
  • تعميم على العاملين ضرورة التقليل من اتصالهم المباشر مع الناس في الأماكن العامة خارج دوام العمل.
  • تحديد وظائف العمل والخدمات الأساسية التي تقدّمها الإدارة أو المؤسسة، والأدوار والمسؤوليات، والعناصر الأساسية لتأمين الدعم اللوجستي والخدمات ووضع خطة حول كيفية الاستمرار في تقديم الخدمات المطلوبة في حال زاد عدد الغياب بين الموظفين أو في حال عدم القدرة على تأمين الموارد الأساسية.
  • وضع خطة إستمرارية العمل من قبل الموظفين عن بعد من المنزل والتأكد من فعاليتها (تطبق فقط عند الضرورة القصوى)
  •