Press Releases

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 

تمرين مكتبي في غرفة العمليات الوطنية

15 تموز 2016

نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي – وحدة الحد من مخاطر الكوارث لدى رئاسة مجلس الوزراء بالتعاون مع برنامجEuromed PPRD South II الممول من الإتحاد الأوروبي تدريباً هو الأول من نوعه لفريق العمل التقني لغرفة العمليات الوطنية لإدارة مخاطر الكوارث في مقر رئاسة مجلس الوزراء في السراي الكبير. وقد نُظِّم هذا التدريب ضمن سياق بناء القدرات الوطنية لتطبيق الإطار العام لخطة الإستجابة الوطنية خلال الكوارث والأزمات. وجرى خلاله محاكاة مكتبية حول وقوع زلزال بقوة 7.1 على مقياس رختر وعمق 2 كم في بلدة "شحيم" في قضاء الشوف. وقد شارك في التدريب، الذي استمر لمدة أسبوع كامل، ممثلين عن كافة الإدارات الرسمية المعنية بالإستجابة وفق الإطار العام لخطة الإستجابة الوطنية خلال الكوارث والأزمات. ويهدف التمرين إلى تعزيز قدرات غرفة العمليات الوطنية بالإضافة إلى التنسيق والتعاون الخارجي لمساعدة لبنان في الإستجابة. وقد أشرف على التدريب خبراء أوروبيون من برنامج Euromed PPRD South II الذين دربوا المشاركين على كيفية تنسيق الإستجابة بين غرفة العمليات الوطنية والجهات الخارجية بالإضافة إلى آلية استقبال وإدارة فرق الدعم الخارجي. كما تناول التدريب كيفية إعداد التقارير بناء على تحليل المعطيات وآلية الإعلان عن انتهاء العمليات. كما جرى التركيز على طريقة التواصل مع المواطنين لإطلاعهم على الوقائع والتدابير المتخذة دون إثارة الهلع وبطريقة تحفظ التماسك الوطني وتسهل عمليات الإنقاذ. وحضر حفل اختتام الدورة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام والمدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لوكا رندا وأمين عام رئاسة مجلس الوزراء فؤاد فليفل وأمين عام المجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمد خير. وتفقد الرئيس سلام سير العمل واطلع على نتائج التدريب. وألقى كلمة شكر فيها الاتحاد الاوروبي والوكالة السويسرية للتنمية والسفارة الألمانية في بيروت والصندوق الكويتي وهولندا لمساهمتها في رفع مستوى الجهوزية وتطوير إمكانات لبنان على مجابهة خطر الكوارث. كما هنأ جميع المشاركين في التمرين آملا أن يتم البناء على نتائجه لتطوير خطة الاستجابة وتكثيف التنسيق بين كل الأجهزة المعنية. وقال الرئيس سلام: "في العام الماضي افتتحنا غرفة العمليات هذه لإدارة مخاطر الكوارث، وها نحن اليوم نخطو خطوة اضافية نحو رفع مستوى جهوزيتنا في حالات الطوارىء الى اعلى الدرجات". وأضاف: "رغم كل الأزمات حولنا فإن الحكومة ملتزمة اتمام واجباتها وتطوير قدرات لبنان على مجابهة كل أنواع التهديدات والمخاطر." من جهته عبر السيد لوكا رندا عن فخره بالتقدم الذي أحرزه لبنان على صعيد إدارة مخاطر الكوارث خلال السنوات الأربعة الماضية. وقال إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم الدولة اللبنانية منذ العام 2009 لتعزيز قدراتها لإدارة مخاطر الكوارث مشيراً إلى إلتزام البرنامج بمواصلة هذا الدعم. وأشاد بالإنجازات التي تم التوصل إليها خلال الأعوام الماضية مثنياً على الجهود التي تقوم بها الحكومة اللبنانية في هذا الصدد وعلى رأسها الرئيس تمام سلام. مضيفاً "إن وجود وحدة إدارة مخاطر الكوارث التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في كنف مقر رئاسة مجل الوزراء يدل على جدية التزام الحكومة اللبنانية في تطوير امكاناتها في مجابهة مخاطر الكوارث." وشكر اللواء الركن محمد خير والسيد فليفل على جهودهما في تحقيق هذه الأهداف. كما شكر رندا الوكالة السويسرية التي كانت الأولى في دعم هذا المشروع كما عبر عن امتنانه لجميع الدول المانحة متمنياً أن يستمر هذا الدعم في الأعوام المقبلة بغية تحصين لبنان كلياً من مخاطر الكوارث. من جهته هنأ السيد لوران بيارفو، خبير إدارة الكوارث لدى برنامج Euromed PPRD South II ، المشاركين على الجهود التي بذلوها خلال هذا التمرين. وأضاف "لقد قمتم اليوم بالخطوة الأولى وأصبح لديكم الخبرة والأدوات الضرورية للقيام بمهامكم على أكمل وجه. وإننا واثقون أنكم ستكونون على قدر هذه المسؤولية". من جهته توجه اللواء الركن محمد خير وتوجه إلى الحاضرين بكلمة هنأ فيها "جميع المشاركين الذين ساهموا في إنجاح هذا التمرين آملاً أن يتم البناء على النتائج التي تمَّ التوصل إليها لتطوير العمل وتكثيف التنسيق بين كافة الأجهزة المعنية. وأضاف اللواء خير "إننا مع اختتام هذا التدريب اليوم نتقدم خطوة إلى الأمام على طريق تحصين لبنان من مخاطر الكوارث وتعزيز قدرات إدارة الكوارث لدى الأجهزة والجهات المعنية بالاستجابة. وأود في هذا الصدد التوجه بالشكر إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عبر وحدة إدارة مخاطر الكوارث للدعم المستمر الذي تقدمه للدولة اللبنانية في سبيل تعزيز قدراتها على التصدي لمخاطر الكوارث على كافة الصعد من الوقاية إلى الإستعداد والإستجابة والتعافي. وقام اللواء خير إلى جانب السيد لوكا رندا ولوران دوبيرفيو بتسليم الشهادات على المشاركين.

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:7/20/2016 2:36 PM
All rights Reserved. ©     Online Forms  |  Contact Us  |  Sitemap