Press Releases

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 

إطلاق لعبة «إذا ما بتعرف كارثة» حول المخاطر الطبيعية في لبنان

نظمت وحدة إدارة مخاطر الكوارث لدى رئاسة مجلس الوزراء والتابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ مروان حمادة حفل إطلاق اللعبة التثقيفية للأطفال حول الحدّ من مخاطر الكوارث الطبيعية في لبنان. "إذا ما بتعرف كارثة" لعبة تثفيفية للأطفال من عمر 8 إلى 15 سنة تعرِّف الطلاب على مختلف أنواع المخاطر الطبيعية التي تهدد لبنان وأسباب حدوثها مثل الزلازل والتسونامي وإنزلاقات التربة وحرائق الأحراج والفيضانات والعواصف وتدربهم عبر الأسئلة والتحديات والجوائر على التحضر والتصرف عند التعرض لمثل هذه العوامل. صممت اللعبة وحدة إدارة مخاطر الكوارث لدى رئاسة مجلس الوزراء التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبتمويل من الدول المانحة لمشروع إدارة مخاطر الكوارث مثل الاتحاد الأوروبي والسفارة السويسرية ودولة الكويت ودولة هولاندا. شارك في الحفل الذي أقيم في قصر اليونيسكو الاثنين 27 شباط عدد من طلاب المدارس الرسمية من عدة مناطق لبنانية بحضور المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد لوكا رندا ومدير عام وزارة التربية والتعليم العالي الأستاذ فادي يرق وممثلين عن الدول المانحة للمشروع. افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني وألقى مدير الـUNDP السيد لوكا رندا كلمة افتتاحية قال فيها إن نشر الوعي عند الأطفال حول مفهوم الحدّ من مخاطر الكوارث أساسي لبناء مستقبل أكثر استعداداً لمواجهة الكوارث الطبيعية. وأشاد بأهمية التعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبدورها الريادي في تحقيق التنمية المستدامة. كما أكد على التزام UNDP بدعم الدولة اللبنانية. وختم رندا خطابه بشكر الدول المانحة لمشروع إدارة مخاطر الكوارث في لبنان، الاتحاد الأوروبي والسفارة السويسرية في لبنان ودولتي الكويت وهولندا آملا استمرار دعمهم لهذا المشروع. من جهته قال مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي الأستاذ فادي يرق في كلمة افتتاحية إن وزارة التربية والتعليم العالي كانت من أولى الوزارات اللبنانية التي تعاونت مع وحدة إدارة مخاطر الكوارث لدى رئاسة مجلس الوزراء وذلك من خلال اللجنة الوطنية لصياغة تقرير هيوغو حول الحدّ من مخاطر الكوارث بالإضافة إلى وضع خطة الاستجابة لمخاطر الكوارث الخاصة بوزارة التربية وغيرها من المشاريع. "وها نحن اليوم نقطف إحدى ثمار هذه الشراكة والتعاون عبر إطلاق لعبة تثقيفية للأطفال لنشر الوعي حول المخاطر الطبيعية التي تهدد لبنان وكيفية التصدي والاستعداد لها. مشيراً إلى أن مفهوم الحد من مخاطر الكوارث هو مفهوم عصري وأساسي، ستعمل الوزارة على إدراجه في المناهج التعليمية بغية تحقيق التنمية المستدامة في هذا المجال." كما أثنى الستاذ يرق على جهود برنامج الأمم المتحدة الإننمائي في تعزيز إمكانيات الدولة اللبنانية على مختلف الصعد وخاصةً في مجال إدارة مخاطر الكوارث. وجرى خلال الحفل عرض حول أهمية اللعبة وكيفية لعبها كما تخلل الحفل عرض مسرحي تناول موضوع الكوارث الطبيعية والطاقة المستدامة، لجمعية خيال بعنوان "فراس العطاس". واختتم الحفل بتوزيع أكثر من 300 لعبة على التلاميذ المشاركين.

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:3/14/2017 2:48 PM
All rights Reserved. ©     Online Forms  |  Contact Us  |  Sitemap